سادت حالة من الفرحة وسائل الإعلام الكاميرونية، بعد نجاح منتخب “الأسود غير المروضة” في الفوز بمسابقة كأس أمم أفريقيا 2017، إثر فوزه في المباراة النهائية على منتخب مصر (2-1).

وقال موقع “كاميربوست” في معرض حديثه عن التتويج الأفريقي “نجح منتخبنا الوطني في العودة إلى منصة الألقاب على حساب صاحب الرقم القياسي في عدد التتويجات، ليفك بذلك نحسا استمر لفترة 15 سنة، ويعوض هزيمته في المباراة النهائية أمام الفراعنة في دورتي 1984 و2008”.

من جهته، أشاد موقع “كام فوت” بالمهاجم فينسنت أبوبكر مسجل هدف الانتصار، ووصفه بـ”الموهوب غير المفهوم”.

وأضاف كاتب المقال في هذا الإطار “أبوبكر هو بالتأكيد أكثر اللاعبين فرحا بحكم مساهمته الكبيرة في هذا الإنجاز القاري من خلال تسجيله لضربة جزاء حاسمة في دور الثمانية أمام السنغال، فضلا عن هدفه الخارق العادة في مرمى عصام الحضري. أبو بكر دخل نهائيا الدائرة الضيقة لأفضل مهاجمي الكاميرون المتكونة من روجيه ميلا وفرانسوا أومام بيك وباتريك مبوما وصامويل إيتو”.

وعنون موقع “كاميرون إنفو” إحدى مقالاته كما يلي “بفضل هدفه الأول في البطولة، فينسنت أبوبكر يهدي اللقب للأسود غير المروضة”.

ومن الواضح أن هذا الإنجاز غير المتوقع لمنتخب الكاميرون، المنقوص من العديد من نجومه المحترفين، يفسر حالة الفرحة الجنونية التي سادت الإعلام و الجماهير الكاميرونية.