قررت الشركة المكلفة بإصلاح وإعادة تأهيل مركب محمد الخامس افتتاح المعلمة الرياضية لمدينة الدار البيضاء نهاية شهر يناير الجاري تزامنا مع انطلاق الشطر الثاني من منافسات البطولة الوطنية.

وأفادت مصادر مطلعة ليومية أخبار اليوم التي أودرت الخبر في عددها الصادر نهاية الأسبوع ، أن الإصلاحات كلفت مليار سنتيم من أصل 22 مليار خصصت لإصلاح الملعب وملحقات أخرى.

وأكدت المصادر نفسها، أن مشروع إصلاح وإعادة تأهيل المركب تم تقسيمه إلى ثلاثة أقسام، مشيرة إلى أن القسم الأول شمل الكراسي وتغيير ألوان المدرجات من الأخضر والأحمر إلى الأبيض والأصفر وتوفير أزيد من 200 كرسي للصحافيين.