أعرب الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري عن حزنه وأسفه لخسارة الفراعنة في نهائي كأس الأمم الإفريقية أمام المنتخب الكاميروني بهدفين مقابل هدف.

وقال المدير الفني في المؤتمر الصحفي عقب المباراة “اعتدت على خسارة النهائيات، وعلى هذا الشعور، أنا حزين للغاية بسبب حزن الشعب المصري الذي كان ينتظر اللقب”.

ووجه المدير الفني للفراعنة الاعتذار للجماهير المصرية على خسارة البطولة وحرص على تهنئة المنتخب الكاميروني بعد الفوز.

وأضاف “المجهود البدني لم يسعف المنتخب المصري لتحقيق الفوز، وتراجع الأداء في الشوط الثاني”.

وشدد كوبر أن الخسارة لم تكن بسبب عدم مشاركة رمضان صبحي أساسيا، مضيفاً “تريزيجية قدم مستوى متميز في البطولة ولكنه لم يقدم مستواه المعهود أمام الكاميرون”.