تأكد غياب الألماني سامي خضيرة، لاعب خط وسط يوفنتوس، عن مباراة فريقه في نهائي كأس إيطاليا، أمام لاتسيو، وبات مهدداً أيضاً بعدم التواجد في موقعة دوري أبطال أوروبا، أمام ريال مدريد.

يوفنتوس يواجه لاتسيو على لقب الكأس، مساء الأربعاء المقبل، فيما يخوض صداما قويا أمام الريال في نهائي دوري أبطال أوروبا، في الثالث من يونيه المقبل.

وأشارت شبكة “فوتبول إيطاليا”، إلى أن خضيرة لم يتعاف من الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة فريقه أمام موناكو، في إياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وغادر خضيرة ملعب (يوفنتوس ستاديوم) بعد 10 دقائق من انطلاق مباراة اليوفي أمام موناكو، متأثراً بإصابة قوية في عضلات الفخذ اليسرى.

كذلك تبدو فرص خضيرة في اللحاق بنهائي (كادريف) أمام الفريق الملكي صعبة، وفقاً للمصدر ذاته.

ويخوض السيدة العجوز مباراة حاسمة أمام الغريم التقليدي روما، مساء الأحد، ويحتاج الفريق لنقطة واحدة من أجل التتويج رسمياً بلقب (الكالتشيو) للمرة السادسة على التوالي.