كشف الاتحاد الافريقي لكرة القدم على الحكم الغامبي باكاري غاسام من اجل ادارة مباراة المغرب والكوت ديفوار بالجولة السادسة والاخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا والمحدد لها يوم 11 نونبر 2017 بالكوت ديفوار.

هذا ويبلغ الحكم الغامبي الذي سيدير لقاء المغرب و الكوت ديفوار من العمر 41 سنة ويعتبر من الحكام البارزين على الصعيد الإفريقي كيف لا وهو الحكم الذي لطالما أوكلت له لجنة التحكيم في الكاف إدارة مباريات جد هامة في السنتين الأخيرتين سيما أنه أصبح حكما متمرسا بعدما تحصل على الشارة الدولية خلال سنة 2007.وحتى يتعرف جمهورنا المغربي على الحكم الذي سيدير لمباراة المغرب والكوت ديفوار نذكرهم بأن ذات الحكم الغامبي تم اختياره ضمن قائمة التي ادارت مباريات مونديال البرازيل سنة 2014 كما أنه أدار عدة لقاءات خلال كان الغابون .

حسب عقوباته والبطاقات التي يصدرها الحكم الغامبي فان احتسابه لركلات الجزاء لصالح أصحاب الأرض لا يتعدى نسبة 0,15 فيما تهبط النسبة إلى 0,07 لمصلحة الضيوف لتعادل ركلة جزاء في كل خمس مباريات ويشهر الحكم البطاقة الحمراء بنسبة أقل من ركلات الجزاء حيث بلغت 0,11 لأصحاب الملعب و 0,04 للفريق الذي يلعب خارج أرضه بنسبة عامة تبلغ 0,15 وحصول لاعبي الفريق المستضيف على بطاقات صفراء يبلغ 1,19 فيما ترتفع للضيف إلى 1,81 بنسبة تبلغ 3 صفراء بطاقات في المباراة الواحدة.