يرتقب أن يستدعي هيرفي رونار مدرب المنتخب المغربي الأول اللاعب سفيان أمرابط، للمباراة المقررة يوم 11 نوفمبر المقبل أمام المنتخب الإيفواري، وهي المباراة الأخيرة والحاسمة في تحديدالمنتخب المتأهل عن المجموعة الثالثة إلى نهائيات كأس العالم بعدما ظل الصراع محتدما على بطاقة التأهل بين المغرب والكوت ديفوار.

يسعى هيرفي رونار من وراء توجيه الدعوة إلى سفيان أمرابط لاعب فاينورد الهولندي في مباراة الكوت ديفوار بقطع الطريق أمام هولندا التي تسعى إلى ضم اللاعب إلى صفوفها بحكم توفره على جنسية مزدوجة.

وحضر سفيان أمرابط رفقة والده إلى مباراة المغرب والغابون السبت الماضي، بدعوة من رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، لجعله قريبا من أجواء المنتخب المغربي قبل انضمامه للمنتخب المغربي.

راديو مارس