حسم جوسيب ماريا بارتوميو رئيس مجلس إدارة نادي برشلونة موقف النادي الكتالوني من استمرار الفريق في الدوري الإسباني، في ظل إمكانية انفصال إقليم كتالونية عن دولة إسبانيا.

وكانت العديد من التقارير قد ادعت إمكانية مشاركة البلوجرانا في أي دوري، في حال انفصال الإقليم عن إسبانيا، ولكن بارتوميو أكد أن النادي لا يفكر في اللعب في دوري آخر.

وقال بارتوميو حسب ما نقلت صحيفة “سبورت” الإسبانية خلال الجمعية العامة للنادي: ” لقد أدان النادي ما حدث في سبتمبر الماضي، ما حدث كان أمر غير ديموقراطي، بعد ذلك كنا أمام حدث استثنائي باللعب خلف الأبواب المغلقة أمام لاس بالماس، على الرغم من طلب الكثيرين بتأجيل المباراة، لكن لم قادرين على ذلك”.

وأضاف: ” لا أحد يمكنه أن يشكك في التزام برشلونة تجاه المجتمع الكتالوني، الكامب نو (ملعب الفريق)، سيظل دائمًا مجالاً لحرية التعبير، لن نسمح لأحد أن يستخدمنا في أمور ليس لنا بها شأن، ونحن لن نخاطر بكيان هذا النادي، لذلك نحن سوف نستمر في اللعب في الدوري الإسباني”.

وواصل: ” الموسم الماضي لم يكن جيدًا، لذلك قررنا التعاقد مع فالفيردي، ولقد قدم منذ البداية نتائج ممتازة، لدينا تحديات كبيرة في هذا النادي، ولكن الأمور مثل تجديد عقد ميسي وإنييستا تجعلني متفائلاً”.

واختتم تصريحاته قائلاً: ” لن نستطيع منافسة أندية لديها استثمارات ضحمة ومملوكة لدول بعينها، نحن لسنا على استعداد لاستثمار مثل هذه المبالغ الجنونية، مثل ما تم دفعه في نيمار على سبيل المثال، لذلك الاعتماد على أكاديمية لا ماسيا سيكون أفضل وسيلة لوقف هذا الجنون”.