كشفت صحيفة “ميرور” البرطانية، عن قيام كريستيانو رونالدو، شهر نونبر الماضي، بزيارة إلى عاصمة إنجلترا لندن، وذلك من أجل معاينة مدرسة ” توماس باتريسي” الخاصة، والتي تعتبر من أرقى المدارس في أروبا وإنجلترا، والتي يدرس فيها أيضا الأمير جورج، إبن الأمير ويليام.

وأكدت الصحيفة ذاتها، أن نجم ريال مدريد، يعتزم إرسال إبنه للتعلم في هذه المدرسة الخاصة، ومجاورة الأمير جورج، حتى يتلقى تعليما راقيا يليق بطموحات رونالدو، مؤكدة، حسب مصادرها الخاصة، أن جونيور لا يمانع في الالتحاق بهذه المدرسة ” مادام يدرس فيها الأمير جورج”.