الصحافة المصرية تسخر من الوداد وعموتة

يبدو أن الصحافة المصرية لم “تهضم” بعد هزيمة فريق الأهلي في نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، على يد الوداد البيضاوي، الذي توج باللقب القاري على حساب “نادي القرن”، في نهائي تاريخي، هندس له المدرب الحسين عموتة ونفذه نجوم الوداد، يتقدمهم “صائد الفراعنة” أشرف بنشرقي.

وتناولت الصحف والمواقع الصحفية المصرية، منذ أمس الثلاثاء، خبر إقالة المدرب الحسين عموتة، من مهامه في الفريق الأحمر، وتكاد تجمع جميعها على أن الوداد والمدرب عموتة، قد أصيبا بـ”لعنة الأهلي” أو “لعنة الفارعنة”، وذلك بعد أن تراجعت نتائج الفريق، مع بداية الموسم الحالي في البطولة الاحترافية، وإقالة مدربه الأول.

وذهبت الصحافة المصرية، إلى اعتبار أن الوداد أصيب بـ”لعنة الفراعنة”، منذ هزمه للأهلي المصري، في نهائي عصبة الأبطال، وعموتة أصيب بلعنتين، الأولى، فقدانه لقب أحسن مدرب في القارة الإفريقية لصالح مدرب المنتخب المصري، هيكتور كوبر، والثانية إقالته من تدريب الوداد.