فوزي لقجع يستعرض المعطيات التي ستعزز حظوظ المغرب في تنظيم مونديال 2026

23 يناير 2018 - 5:59 م أخبار رياضية , في الواجهة

عقد مولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة ترشيح المغرب لمونديال 2026، ندوة صحافية صباح اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018 انطلقت ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بأحد فنادق مدينة الدارالبيضاء.

وقال فوزي لقجع، خلال كلمة ألقاها أمام الحظور: إن المغرب يبدل قصارى جهده لتحضير ملف قوي يستجيب لشروط الإتحاد الدولي لكرة “الفيفا” مبرزا حظوظ الملف المغربي في كسب رهان مونديال 2026.

ودعا لقجع، كل الدول الإفريقية المنضوية تحت لواء الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل دعم المغرب في ملف ترشيحه وضرورة التصويت لصالحه يوم 13 يونيو القادم ليحظى بتنظيم تظاهرة رياضية كبيرة غابت عن القارة السمراء منذ سنة 2010 التي احتضنتها أنذاك جنوب افريقيا.

من جهته أعلن رشيد الطالبي العالمي، وزير الشباب والرياضة، أن المغرب يتوفر على منشآت رياضية كبيرة وبمواصفات قادرة على تنظيم تظاهرة رياضية كهذه، موضحا أن الحكومة تساند هذا الترشيح وتسعى جاهدة في توفير كل الأمور اللوجيستيكية من محطات طرقية و بنى تحتية ومنح التأشيرات لجميع سكان العالم، مع تسهيل مأموريات الشركات خصوصا فيما يتعلق بالضرائب وحرية العبور.

وقال مولاي حفيظ العالمي، رئيس لجنة ترشح المغرب 2026، خلال كلمته : أن المغرب يتوفر على موقع إستراتيجي وجغرافي مهم إذ تفصله حوالي 14 كيلومتر فقط عن أوروبا، إضافة أن بلادنا تعرف إستقرارا تاما الشيء الذي سيزيد من فرصة تنظيمه لكأس العالم 2026، مشيدا بالقيم والأخلاق التي تميز المغرب والمغاربة من تسامح وعدالة.

وللإشارة الملف سيقطع مشوارا هاما بداية من مارس حيث سيقدم المغرب ملفه كاملا وجاهزا، وقبوله من اللجنة السباعية التي حددتها الفيفا وتنقيطه على عدة معايير كما سيعرف المغربر زيارة وفد الفيفا لمعاينة البنى التحتية سواء الرياضية او اللوجيستيكية، ثم بداية من الاسبوع الأول من شهر يونيو من خلال تقديم اللجنة لملف المغرب أمام المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي وشرح كل النقط المرتبطة بالملف ثم اخيرا يوم الحسم، وهو 13 يونيو 2018 وهو يوم الاعلان الرسمي عن البلد الذي سيحظى بتنظيم كاس العالم 2026

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.