رسالة جلالة الملك محمد السادس لرئيس الفيفا جياني إنفانتينو بخصوص مونديال 2026

كتب في 27 مارس 2018 - 6:17 م
مشاركة

رسالة جلالة الملك محمد السادس لرئيس الفيفا جياني إنفانتينو بخصوص مونديال 2026

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الاثنين الماضي ملفي الترشيح لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، المغرب من جهة، والولايات المتحدة والمكسيك وكندا من جهة أخرى، مشيرا إلى أن اختيار المضيف سيتم في 13 يونيو المقبل.

الملف المغربي تصدرته رسالة للملك محمد السادس وجهها لرئيس “” الإيطالي جياني إنفانتينو عبر فيها عن إستعداد المغرب لتنظيم الحدث الكروي الأبرز في العالم و دعمه اللامشروط لاستضافة المونديال.

وقال جلالة الملك محمد السادس في الرسالة التي ختمها بتوقيعه أن المغرب يتقدم للمرة الخامسة لتنظيم كأس العالم وهو ما يدل يضيف قائد البلاد على روح وعشق الشعب المغربي ومعه جميع الدول الإفريقية لكرة القدم وأيضاً التزامهم بالقيم النبيلة التي تشكل دعامةً أساسية للعبة.

إقرأ أيضا : الجزائري بلومي يرفض عرض المغرب بعد تحذير من السلطات الجزائرية

وأضاف جلالة الملك محمد السادس أنه يتطلع ومعه الشعب المغربي لاستضافة هذا الحدث الكبير بروح السلام والتسامح مؤكداً أن المملكة المغربية جاهزة لاستقبال كأس العالم و الإرتقاء بالطموحات و الأهداف التي تبنتها الفيفا مؤخرا.ً

جلالة الملك محمد السادس وعد رئيس الفيفا بأن المغرب سيقدم للمنتخبات المشاركة في مونديال 2026 الرياضة المجتمعية فيما ستكون الجماهير على موعد مع البهجة طوال فترة الحدث العالمي وسط ترحاب المغاربة.

وتطرق الملك محمد السادس إلى مميزات المملكة و منها الإستقرار الذي تتمتع به منذ فترة طويلة وكذا التطور و التحديث الذي تعرفه عدد من القطاعات بالإضافة للبنية التحتية التي بات المغرب يتوفر عليها.

وشدد جلالة الملك على أن المملكة ستعمل على توفير كل ظروف الراحة والإستقبال الذي سيليق بالمنتخبات المشاركة وكذا الجماهير التي ستتوافد على أرض الوطن.

واعتبر جلالة الملك أن طموح المملكة لتنظيم الحدث الرياضي الكبير يقابله الإمتثال الكامل لمتطلباته من بداية تقديم الملف إلى التنظيم الفعلي لكأس العالم.

وأبرز جلالة الملك أن ذلك سيظهر من خلال طبيعة الإستثمارات التي ستنشأ مشدداً على أن كل درهم سيتم توظيفه من أجل الرقي وبناء بيئة كروية صلبة بالمملكة لإشعاع دولي أكبر.

المنتخب

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *