بعض لاعبي المنتخب المغربي يضطرون للإفطار في اليوم الذي تتجاوز فيه التمارين الحصة الواحدة

هيرفي رونارد يخفي مفاجأة مفرحة للمغاربة في مونديال روسيا 2018
7 يونيو 2018 - 11:36 م

خيّر المدير الفني للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رونار، لاعبي المنتخب المغربي بين الصيام والإفطار، خلال الأيام التي يستعدون فيها لنهائيات كأس العالم في روسيا التي ستنطلق في الفترة ما بين 14 يونيو و15 يوليوز.

وتحدث رونار للاعبين المغاربة، مؤكداً لهم بأنهم أحرار في مسألة الصيام أو الإفطار، ولن يتدخل في أمر أي أحد، ما دام الأمر متعلقاً بجانب من الدين الإسلامي، وهو ما خلف ارتياحاً للعديد من العناصر، التي حرصت على صيام بعض الأيام، لكن وبمجرد متابعة التدريبات بمعدل حصتين في اليوم، وجد أسود الأطلس صعوبة في مواصلة التمارين، ما دفعهم للإفطار، كي لا تتأثر أجسادهم مع انطلاق المنافسات.

وحسب موقع العربي الجديد بأن المسؤول عن التغذية في صفوف المنتخب المغربي، الدكتور نبيل العياشي، أيد إفطار اللاعبين خلال فترة التحضيرات للمونديال، برفقة طبيب أسود الأطلس عبد الرزاق هيفتي، ليقدم اللاعبون على هذه الخطوة من دون انتظار أي فتوى من علماء الدين.

يُذكر أن المنتخب المغربي سافر إلى مدينة تالين الإستونية، ليواصل الاستعدادات تحضيراً لملاقاة منتخبها المحلي يوم السبت 9 يونيو المقبل، في انتظار سفر بعثة المنتخب المغربي بعدها لمدينة فورونيج التي اختارها المغاربة للتحضير قبل التنقل لسانت بطرسبرغ التي سيواجه فيها منافسه الإيراني، قبل لقاء البرتغال في العاصمة موسكو، والماتادور الإسباني بكالينيغراد.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .