هيرفي رونار يكشف أسرار جديدة عن مباراة المغرب واسبانيا

كتب في 26 يونيو 2018 - 5:47 م
مشاركة
هيرفي رونار يكشف أسرار جديدة عن مباراة المغرب واسبانيا

كوورة بريس – وكالات

بدا الفرنسي هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني المغربي فخورا بآداء لاعبيه عقب التعادل التاريخي أمام المنتخب الإسباني، مساء أمس، على أرضية ملعب كاليننغراد.

وعن سبب إبقاء القائد مهدي بنعطية على دكة الاحتياط، وتغيير محور الدفاع في المباريات الثلاثة قال رونار :”في المباراة الأولى أمام إيران كنت أعرف أننا سنتحكم بزمام الأمور و سنحتكر الكرة لذلك قمت بإدخال سايس في الجهة اليسرى لأنه يجيد بناء الهجمات و يوصل الكرة إلى باقي الخطوط بصفة جيدة ، في المباراة الثانية كنت بحاجة للاعبين طوال القامة و يجيدان اللعب الهوائي الذي يعتبر نقطة قوة رونالدو و حتى غيديش أما في المباراة الثالثة فمهدي بنعطية لعب البطولة و هو يعاني من التهاب في عضلات الركبة و كان بحاجة لأخذ حقنة لكي يتمكن لعب المقابلة مع وجود المخاطر فلذلك لم يكن هناك داعي للمغامرة بأربع أشهر من مستقبله مادمنا خرجنا من البطولة فلذلك التغيير كان اضطراري أمام إسبانيا و يجب إعطاء الثقة لجميع اللاعبين في مجموعتك و ثنائية داكوسطا-سايس أثبتت اليوم كذلك أنها ثنائية صلبة”.

وردا على عدم إقحام أمين حاريت في باقي المباريات على الرغم من فوزه بجائزة أحسن لاعب في المباراة في المباراة الأول، أوضح رونار:” هل رأيتم من يفوز برجل المباراة مؤخرا ؟ هل رأيتم من فاز برجل المباراة في مباراتنا أمام البرتغال ؟ هل كنتم موافقين على ذلك القرار ؟ أنا لا أهتم للصحافة أو للمنشغلين باختيار أفضل لاعب في المباريات ، أنا أختار تشكيلتي حسب قراءتي للمباريات. أمام إيران كنا نعلم أننا سنواجه منتخب لن يخرج من منطقته و كنا بحاجة للاعب باستطاعته اختراق الخطوط و خلق الفارق ، في المبارتين الأخيرتين كنا نعلم أننا سندافع أكثر شيئا ما فنحن لم نصبح أقوياء بما فيه الكفاية لصناعة اللعب و احتكار الكرة أمام المنتخب الإسباني رغم أننا قمنا بذلك أمام المنتخب البرتغالي لكنه منتخب يجيد و يتقن الهجمات المرتدة. هذه هي المعادلة التكتيكية التي يقع فيها المدرب قبل كل مباراة و عدم استعمالنا لأحد اللاعبين لا يعني ذلك أنه لم يكن جيدا حينما أعطيت له الفرصة و يجب القيام باختيارات و الاختيارات تقيم بأنها جيدة أم لا عندما تكون النتيجة إيجابية أو سلبية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *