صحيفة “ذا صن”: ميدو يواجه عقوبة الجلد بسبب إهانته لمشجع سعودي عبر تويتر

كتب في 20 مارس 2019 - 3:25 م
مشاركة
صحيفة "ذا صن": ميدو يواجه عقوبة الجلد بسبب إهانته لمشجع عبر تويتر

يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى للمدرب المصري أحمد حسام ميدو، المدير الفني السابق لفريق الوحدة، بعد إهانته لأحد مشجعي النادي عبر تويتر.

ميدو رد على مشجع للوحدة عبر تويتر كان يطلب منه الرحيل عن الفريق السعودي، ولكن رده كان يحمل لفظ نابٍ، مما أدى إلى اصدار قرار من النادي بإقالته فوراً.

المدرب المصري أكد بأن حسابه كان قد تم اختراقه، ومن ثم استعاده مرة أخرى، لكن النادي السعودي اتخذ قراره بعد إهانة مشجعه.

وكتب ميدو عبر تويتر “أحترم قرار مجلس الإدارة، ولكن تم اختراق حسابي، وسأستخدم جميع الوسائل القانونية لإثبات ذلك”.

صحيفة “ذا صن” الإنجليزية، أكدت بأن المدرب المصري، يواجه عقوبة الجلد، وذلك بسبب إهانته للمشجع بلفظ يُعاقب عليه القانون السعودي.

وكشفت الصحيفة، بناءً على معلومات من مصدر سعودي، أن ميدو يواجه عقوبة الجلد، لأن الإهانة علناً يعتبر جريمة يُعاقب عليها بالجلد، بموجب قوانين المملكة الصارمة.

وقال المصدر للصحيفة الإنجليزية “لقد أوضح القانون السعودي أن استخدام وسائل التوصل الاجتماعي لإهانة شخص ما أو تهديده سينتهي بالعقاب، وأي شخص تُثبت إدانته بتهمة إهانة مواطن سعودي، سيحصل على عقوبة 10 جلد”.

انتقاد المشجع لميدو، جاء بعد سقوط فريق الوحدة برباعية نظيفة أمام النصر في الدوري السعودي، وذلك بعد اسبوع واحد من التعادل أمام المتصدر الهلال.

وكانت كلمات المشجع “من فضلك استقيل، نحن نتفهم أسلوبك التدريبي لكنه لن يكون مفيداً للوحدة، من الأفضل لك أن تحلل، فكلاكم يعجب ولكن تدريبك ليس كذلك”.

ميدو قاد الوحدة في 13 مباراة، فاز بستة مباريات، وخسر أربعة، وتعادل ثلاثة لقاءات، وحصل على جائزة مدرب الأسبوع مرتين.