زيدان يضحي بنجم مدريدي آخر في الصيف

كتب في 20 أبريل 2019 - 9:20 م
مشاركة
التشكيلة المتوقعة لريال مدريد في مواجهة هويسكا بالدوري الاسباني

أفادت تقارير صحفية إسبانية أن لاعب خط وسط ريال مدريد داني سيبايوس دخل النفق المظلم ، وأصبح قريبًا للغاية من مغادرة الفريق الملكي بنهاية الموسم الجاري.

جاءت عودة زين الدين زيدان لتدريب نادي ريال مدريد لتمثل صدمة لداني سيبايوس خاصة أن نهاية الموسم الماضي شهدت حالة من التوتر بين الثنائي لدرجة أن سيبايوس بعد رحيل زيزو قال في تصريحات ‘‘بقاء زيدان كان سيعني رحيلي عن ريال مدريد‘‘.

وعلى الرغم من أن زيدان عاد إلى ريال مدريد ولديه نية فتح صفحة جديدة مع الجميع وقام بإشارك سيبايوس في أول مباراتين بعد العودة لكنه في المباريات الثلاث الأخيرة لم يشركه على الإطلاق وأصبحت مسألة رحيله مطروحة بشدة.

وأوضح موقع البرنابيو ، أنه في فترة ما قبل زيدان شارك سيبايوس في 1744 دقيقة من أصل 4170 دقيقة ممكنة خلال الموسم، بنسبة وصلت إلى 42% من إجمالي الدقائق ومنذ عودة الفرنسي شارك في 26% فقط من الدقائق الممكنة حيث لعب 117 دقيقة من أصل 450 دقيقة وهو ما يعني أن المدير الفني لريال مدريد غير مقتنع بقدراته.

سيبايوس شعر بسعادة غامرة بعد مفاجئة رحيل زيدان عن ريال مدريد في الصيف الماضي خاصة أن اللاعب في موسم 2017/18 موسمه الأول بالقميص الأبيض بعد انتقاله من ريال بيتيس تحولت أحلامه باللعب بشكل منتظم إلى سراب.

سيبايوس انضم للنادي وهو أفضل لاعب في بطولة أمم أوروبا للشباب تحت 21 عامًا، ليقرر ريال مدريد إنفاق 16.5 مليون يورو للتعاقد معه وبعد انتقاله خاض أول لقاء أساسياً ضد ألافيس وسجل هدفين في مباراته الأولى ليمنح الفريق الفوز بهدفين بهدف.

لكن كل ذلك كان بمثابة السراب لأن وضعية توني كروس ولوكا مودريتش مع الفريق كانت غير قابلة للمس بالإضافة إلى تواجد ماتيو كوفاسيتش وكونه بديلًا للثنائي جعلت فرص مشاركات سيبايوس شبه منعدمة.

حيث خاض بنهاية ذلك الموسم 899 دقيقة من أصل 5220 دقيقة ممكنة بنسبة 17.2% فقط اللقطة الأكثر إيلاماً في ذلك الموسم كانت حين قرر زيدان إشراك سيبايوس في 28 ثانية فقط أمام ليغانيس.

وخلال الموسم الحالي وفي فترة قيادة جولين لوبيتيغي للفريق أستعاد سيبايوس ابتسامته وإشراقه حيث شارك أساسياً في 5 من أصل أول 10 مباريات للمدرب السابق لمنتخب إسبانيا وفي نفس الفترة من موسم 2017/18 لم يشارك سوى في مباراة واحدة كأساسي.

وقام جولين لوبيتيجي بإشراك سيبايوس في 544 دقيقة من أصل 1290 دقيقة لعب بنسبة 42%، والمثير أن اللاعب الشاب حافظ على النسبة ذاتها تحت قيادة سانتياغو سولاري حيث لعب 1230 دقيقة من أصل 2880 دقيقة ممكنة.

لكن خروج ريال مدريد من كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا والابتعاد المنطقي عن لقب الدوري الإسباني أدى إلى إقالة سولاري ليقرر فلورنتينو بيريز إعادة زيدان ليصبح بعدها سيبايوس أحد الأصدقاء الدائمين لمقاعد البدلاء.

إلا أنه وبعد خمس مباريات لم يشترك لاعب الوسط الإسباني بشكل منتظم وأصبح مستقبله مع ريال مدريد محل شك رغم امتلاكه عقداً يربطه بالفريق حتى 2023 لكن زيدان أظهر مجدداً أن سيبايوس لا يعجبه وربما يكون مصيره خارج ملعب سانتياغو بيرنابيو بنهاية الموسم.

ويبحث داني سيبايوس عن مخرج لمغادرة سانتياجو برنابيو ، ويرتبط اسمه بالانتقال إلى ريال بيتيس أو لاتسيو الإيطالي.

في حين أن أولوية زين الدين زيدان تعزيز خط الوسط في الموسم المقبل ، وبول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد هو الأولوية المطلقة ، والمفاوضات مع اللاعب الفرنسي تسير على الطريق الصحيح ، وهناك تفاؤل في مدريد بفرص رؤية بطل العالم في روسيا بالقميص الأبيض بالموسم المقبل.

من ناحية أخرى ، فإن مدرب الميرينجي لديه فيدي فالفيردي للموسم المقبل ، ويرى زيزو أن اللاعب الأوروجوياني الشاب أنه سيستفاد أكثر بشبابه ، ولذلك رشح ماركوس يورينتي وسيبايوس بمغادرة الريال في الميركاتو الصيفي المقبل.

جدير بالذكر أن زيدان أعطى الضوء الأخضر للفريق الملكي ببيع جاريث بيل وماركوس يورينتي بمجرد ابتداء سوق الانتقالات الصيفية المقبلة ، وانضم لهما الآن اللاعب داني سيبايوس.