الرئيسية في الواجهة هيرفي رونار: مباراة الغد صعبة جدا .. لكن ستكون هي مفتاح التأهل

هيرفي رونار: مباراة الغد صعبة جدا .. لكن ستكون هي مفتاح التأهل

كتب في 27 يونيو 2019 - 3:06 م
مشاركة
هيرفي رونار: مباراة الغد صعبة جدا .. لكن ستكون هي مفتاح التأهل

أقر الناخب الوطني، هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، بصعوبة مهمة المنتخب الوطني، في المباراة القادمة أمام الكوت ديفوار، والتي ستقام يوم غد الجمعة، بملعب “السلام”، عن ثاني مباريات المجموعة الرابعة من كأس إفريقيا للأمم، مشددا على أنها ” أكثر من صعبة”.

إقرأ أيضا : موعد مباراة المغرب وكوت ديفوار في كأس أمم إفريقيا 2019

وأكد المدرب الفرنسي، في الندوة الصحفية التي عقدها، قبل قليل، في قاعة الندوات، التابعة لملعب “السلام” في العاصمة المصرية القاهرة، بأن ” مباراة الكوت ديفوار أكثر من صعبة، سوف نواجه واحد من أقوى المنتخبات في البطولة، ومن أبرز المرشحين للتتويج بها”.

وقلل “الثعلب” من أهمية التاريخ، والمباريات الأخيرة التي جمعت بين المنتخبين، والتي حسمها المنتخب الوطني لصالحه، خاصة في “الكان” الماضي، مصرحا بأن “الماضي يبقى الماضي، وللحاضر حساباته الخاصة، لذلك فإنه لليس للأمر أي تأثير عن مباراة الغد”.

إقرأ أيضا : مدرب الكوت ديفوار يتوعد بهزم المنتخب المغربي

وعلى الرغم من ذلك، فإن مدرب “الأسود”، أكد على ثقته التامة في العناصر الوطنية، وشدد على أن هدفه الأول، على غرار منتخب الكوت ديفوار، هو التأهل على رأس هذه المجموعة، وليس احتلال المركزين الثاني والثالث.

وقال بهذا الخصوص مصرحا: ” مباراة الغد هي مفتاح التأهل، نرغب في انهاء الدور الأول في مركز الصدارة، وليس الثاني، هدفنا الأساسي هو الذهاب لأبعد دور ممكن، وهذا الأمر سيتأتى لنا بالفوز في مباراة الغد، والفوز بها، الأهم بالنسبة بالنسبة لي هو التركيز التام على المباراة”.

وبخصوص التوليفة التي من المرتقب أن يعتمد عليها، يوم غد، رفض مدرب المنتخب، الحديث عن تعويض خالد بوطيب، مشددا على أن ” هناك العديد من الإمكانيات المتاحة أمامي، سوف نفكر في جميع الخيارات المتاحة، والتغييرات سوف تمليها علينا المباراة وتطورها”، مع العلم أن أسامة الإدريسي، يعتبر من المرشحين البارزي لتعويض غياب بوطيب.

جدير ذكره، أن المنتخب الوطني، يحتل المركز الأول في المجموعة الرابعة، مناصفة مع منتخب الكوت ديفور، بعد أن فاز على في المباراة الأولى، على حساب ناميبيا بهدف دون رد.