خاليلوزيتش يحمل اللاعبين مسؤولية الأداء الباهت أمام موريتانيا

كتب في 16 نوفمبر 2019 - 1:13 م
مشاركة
خاليلوزيتش

قال الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، إن ما كان ينقص المنتخب المغربي في مباراته مساء أمس الجمعة أمام نظيره الموريتاني، هو التسجيل.

وأوضح خاليلوزيتش، في الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، أنه لو تم استغلال الفرصة التي أتيحت للعناصر الوطنية مند الدقيقة الأولى، وافتتاح النتيجة مع ضربة البداية، كانت المباراة ستعرف مجرى آخر.

وأضاف الناخب الوطني أن اللاعبين كانوا متحمسين جدا من أجل الفوز بهذه المباراة، وأبانوا عن ذلك من خلال الروح التي ميزت أداءهم على أرضية الملعب، لكنهم لم يستغلوا الفرص العديدة التي أتيحت لهم للخروج منتصرين.

وشدد خاليزوتيش بعد هذا التعادل السلبي في الميدان أمام المنتخب الموريتاني، أنه يشعر بخيبة الأمل، ويتقبل كل الانتقادات، مشيرا إلى أن ذلك قد يكون حافزا من أجل مواصلة العمل، والبحث عن تحقيق الأفضل.

وأكد خاليلوزيتش أن غياب التوفيق زرع بعض الشك في نفوس اللاعبين، مسجلا أنه لن يلومهم في شيء، سوى على مستوى النجاعة الهجومية.

وأشار إلى أنه اشتغل كثيرا على الجانب الهجومي، لأنه كان يتوقع أن يلعب المنتخب الموريتاني مباراة دفاعية، وهو ما جعله يجرب كل الاختيارات المتاحة على المستوى الهجومي، لكن ذلك لم يساعد في حل مشكل النجاعة الهجومية. كما أشار هاليلوزيتش إلى أن العناصر الوطنية لم تتعامل بشكل جيد مع ضربات الأخطاء، والركنيات التي أتيحت لهم، وكذلك التمريرات العرضية، حيث كانت الكلمة الأخيرة للدفاع الموريتاني، الذي يمتاز بعض لاعبيه بطول القامة بقيادة حارس جيد.

وسيواجه المنتخب الوطني في الجولة الثانية منتخب بوروندي، يوم 19 نونبر الجاري، على أرضية ملعب الأمير لويس رواغاسوري بمدينة بوجمبورا (الساعة الثالثة بعد الزوال).

وأوقعت قرعة التصفيات المؤهلة إلى نهائيات الكأس القارية المنتخب المغربي في المجموعة الخامسة، إلى جانب منتخبات موريتانيا وإفريقيا الوسطى وبوروندي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.