باريس سان جيرمان يتعرض لخسائر فادحة بعد إلغاء الدوري الفرنسي

28 أبريل 2020 - 4:58 م

أفادت تقارير صحفية فرنسية، أن نادي باريس سان جيرمان تعرض لخسائر مادية كبيرة، بسبب إيقاف الدوريات وإلغاء الدوري الفرنسي.

إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي، أعلن إلغاء الدوري في الموسم الجاري 2019/2020، بسبب تفشي فيروس كورونا.

صحيفة “لا باريسيان” الفرنسية، أكدت بأن نادي باريس سان جيرمان سيتعرض لخسائر فادحة بعد ذلك القرار، خاصة مع إيقاف الدوري منذ مارس الماضي.

باريس لعب مباراة بوروسيا دورتموند يوم 11 مارس، وبعد أسبوع كانت معظم الدوريات الأوروبية بما فيها الدوري الفرنسي، أعلنت إيقاف النشاط.

وقدرت الخسائر بحوالي 270 مليون يورو، مع عدم وجود إيرادات من إيصالات البوابة في ملعب بارك دي برانس، وكذلك عوائد البث والإعلانات، وعقود الرعاية.

وأشارت التقارير، إلى أنه من المرجح أن يرتفع هذا الرقم، إذا لم يستمر الموسم في وقت لاحق من هذا العام، وقد تكون 2020 أسوأ سنوات الرئيس ناصر الخليفي من الناحية المادية.

جدير بالذكر، أن نجوم باريس سان جيرمان رفضوا تخفيض رواتبهم، رغم تواصل رئيس النادي معهم لمحاولة إقناعهم.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .