الحكومة تدرس اتخاذ قرارات جديدة والأيام القادمة قد تحمل إجراءات صارمة بسبب ارتفاع حالات كورونا

10 أغسطس 2020 - 5:32 م

أكدت مصادر جد مطلعة أن التزايد المستمرة في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بالمغرب وتواصل نزيف الوفيات اليومية أربك كل الحسابات الحكومية، حيث تجري حاليا مشاورات بين القطاعات المعنية بخصوص القرارات الواجبة اتخاذها في الأيام القادمة.

ووفقا لمصادرنا، فإنه من المرجح جدا أن يتم الإعلان عن إجراءات صارمة جديدة خاصة في المدن الكبرى التي تشهد ظهور بؤر وبائية، مؤكدة أنه من غير المستبعد أن يتم تشديد الخناق على مدن أخرى كالدار البيضاء ومراكش كما حدث الأسبوع الماضي مع طنجة وفاس.

وأضافت مصادرنا أن هناك توجها حكوميا للعودة إلى منع كل أشكال التجمعات وإغلاق الساحات والحدائق العمومية وفرض مواقيت عمل مقلصة على المقاهي والمطاعم.

للإشارة فإن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا ظلت فوق الألف طيلة الأيام الماضية مع تسجيل حالات وفاة تتجاوز 12 يوميا وارتفاع عدد الحالات الحرجة بالمستشفيات المغربية إلى أزيد من 100 حالة، وهي أرقام تؤكد أن الموجة الثانية من الجائحة قد انطلقت بالفعل ببلادنا وبشكل أكثر شراسة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد